اخبار السعوديةأسئلة طرحها الآخرون

أشياء عليك التخلي عنها لتصبح مليونيرًا .. اعرف كيف يفكر الاغنياء !

يضع المليونير ( ستيف سيبولد ) مؤلف كتاب ” كيف يفكر الاغنياء ” أمام أعيننا بعض الحقائق عن الناجحين والأثرياء وما الصفات التي يرسخونها بداخلهم ومن جانب آخر سلوكيات سلبية وكريهة يلفظوها من قاموس حياتهم، وبهذا المقال سنكتشف مع ستيف سيبولد أسرار ودهاليز داخل عالم الطبقة الثرية من خلال مجموعة عادات خاطئة يتجنبها الأثرياء.

اختيار الادخار والأجر الثابت

المليونير ستيف سيبولد
كيف يفكر الأغنياء

يُفضل الأشخاص العاديين الادخار عن الاستثمار، بينما يبحث الأثرياء عن الربح وتكاثر الأموال بدلاً من إنفاقها في أمور بلا قيمة، ويؤكد ستيف سيبولد على أن الشخص النمطي يرحب بالعمل مقابل أجر ثابت، على النقيض الشخص الناجح هو من يختار العمل لحسابه الشخصي وجني الأموال مقابل النتائج، فالعظماء يروا في العمل الحر أسرع طريق نحو تحقيق الثروات. 

التركيز على أهداف متعددة

الثروة لن تأتي من خلال تشتيت الذهن بين الكثير من الأهداف وعدم وضع خطة مسبقة لتحقيقها كما يفعل الشخص العادي، بل تعرف طريقها نحو أصحاب العقلية المنتجة فهم لديهم هدف واضح مدعوم بخطة عمل وموعد نهائي يتم فيه تحقيق هدفهم حيث لا مجال لديهم للتراجع أو الفتور.

الاهتمام بوسائل الترفيه

الترفيه وسيلة للمتعة تستهلك وقت محدد من يوم الشخص الطبيعي وقد يضيع يومه بالكامل أمام السوشيال ميديا والمجلات الترفيهية والتلفاز، أما بالنسبة للطبقة الثرية فالترفيه يكمن في التعلم واكتساب الخبرات والمهارات وتثقيف النفس من خلال مكتبة بها كتب زاخرة بالمعلومات القيمة والنصائح حول النجاح والثراء.

 الاشتياق إلى الماضي

يميل الأشخاص من ذوي الطبقة المتوسطة إلى الحنين للماضي والأيام الخوالي والانعزال عن الواقع والقبوع داخل مسالك الاكتئاب والشجن وهم يعتقدون أن أفضل أيامهم قد ولت وأن القادم ليس في صالحهم، بينما الأثرياء يفكرون في المستقبل بنظرة متفائلة ومُقدمة نحو الحياة بسعة رحب وروح متعطشة للإنتاج وتحقيق الأحلام والأهداف. 

تكوين علاقات سامة

هناك قاعدة تشير إلى أن الإنسان يتأثر بالأشخاص الذين يُصادقهم لذا فالرابح ينجذب للرابح والفاشل يتعلق بالفاشل على شاكلته، حيث يمنحك الارتباط بالشخص الناجح الروح الإيجابية وتوسيع دائرة تفكيرك والعمل على تطوير ذاتك، أما العلاقات السامة فهي تلقي بك نحو حافة الضياع والرسوب والاستسلام للركود والكسل.

اختيار الادخار والأجر الثابت
كيف يفكر الأغنياء

البحث عن الراحة 

منطقة الراحة التي يستكين بها الفاشلين هي ما ينفر منها الناجحين ويتحدوا كل الظروف من أجل مغادرتها، فهذه المنطقة تؤثر بشكل مضني على عملية التدرج من منطقة القلق إلى التعلم ثم النمو لذلك نلاحظ أن الأغنياء يستهجنون مفهوم اليقين والطمأنينة ويفضلون القلق الصحي والبحث عن سبل للتخلص منه مما ينقلهم إلى التطور نتاج المعرفة والخبرة.

الخوف من الأحلام

يرى الشخص العادي أن الحالم مجرد إنسان مجنون منعزل عن الواقع، لكن في حقيقة الأمر أن الشخص ذو العقلية الواعية يستوعب أهمية التجربة والمغامرة لكي يصل إلى مستوى النضج في التفكير والقدرة على تحويل الحلم إلى إنجاز ملموس أمام رؤى الجميع، حيث يرى ستيف سيبولد أن الحلم يبدو جنون بالنسبة للطبقة المتوسطة لكنه قابل للتحقيق أمام طموحات الطبقة الغنية. 

توقعات مالية ضعيفة

كيف يفكر الاغنياء ؟ يستعمل الشخص العادي استراتيجية التوقعات المالية الضعيفة حتى لا يتعرض لخيبة الآمال، بينما يتوقع الشخص ذو العقلية المُثمرة مؤشرات مالية عالية ولا يرضى بأقل منها مما يجعله قادر على مواجهة التحديات فهو مؤمن بالحكمة الشهيرة (الإنسان يحصل على ما يتوقعه)، ومن هنا نؤكد على أن التوقعات الضعيفة تجلب الفقر والحياة النمطية الرتيبة أما الرؤية المستقبلية الإيجابية تضعك على مصاف الأغنياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

ممنوع النسخ